انتشار اللغة العربية في المغرب الاسلامي من الفتح الى استقرار بني هلال

80,65 €

84,90 €

-5%

Frais d'envoi limités à 4,90 € pour la France métropolitaine quel que soit le nombre d'articles. Délai de livraison : 2 à 5 jours.
Livraison dans le monde entier.

كان التكلم باللغة العربية قبل الفتح الإسلامي لايتجاوز سكان الجزيرة العربية و أجزاء يسيرة من العراق و الشام و لكن ما إن امتدت الفتوحات الإسلامية حتى اتسع مداها فزاحمت اللغة العربية محل اللغات السائدة آنئذ ، فقد احتلت محل الفارسية في العراق و بلاد فارس و الرومية بالشام و القبطية بمصر و الفينيقية و اللاتينية البيزنطية بالشمالي الأفريقي ثم انتشر التعريب بالمغرب الإسلامي مع الفتح الإسلامي (1 ه-7 م ) و حملة العلم 10 الأوائل بافريقية و هناك من يؤكد أن بدايات انتشار اللغة العربية أول ما بدأ نشاط هذه الحركة و أشهرهم بعد عقبة بن نافع بالمغرب كان في أيام حسّان بن النعمان الغسّاني أحد ولاة افريقية من قبل عبد الملك بن مروان ثم أيام موسى بن نصير و عبـيد الله ابن الحبحاب و قد تميز عهد هؤلاء بأعمال جليلة في توطيد الإسلام بين السكان و في دعم الإستقرار بالإصلاحات المختلفة ، فحسان هو أول من عرب الدواوين و جعل اللغة العربية لغة رسمية في بلاد المغرب و من الممهدين إلى السبيل لتقدم الثقافة العربية ، و بفضل وجود بني هلال و بني سليم حلت محل اللغتين الفينيقية و البربرية بالمغرب الأندلس ثم نشأت عملية التعريب" استعراب البربر و المغاربة "و عند استقرار الزحف الهلالي و السليمي ( 442 ه-1031م ) بافريقية تم تداول اللسان العربي و مزاحمته للفينيقية و البربرية بالمغرب و الأندلس و نتج عنه تعريب المغرب

Plus de détails

Livraison
Envoi en courrier suivi.
Livraison sous 2 à 4 jours en France et dans le monde entier.
Programme de fidélité
Votre panier totalisera 8 points fidélité vous offrant lors de votre prochain achat une réduction de 4,00 €
Avis clients
Soyez le premier à partager votre avis sur ce produit