التعليم في اليابان.

22,70 €

23,90 €

-5%

Frais d'envoi limités à 4,90 € pour la France métropolitaine quel que soit le nombre d'articles. Délai de livraison : 2 à 5 jours.
Livraison dans le monde entier.

درس من آسيا،في أسس بناء الحضارة.

استوعبت اليابان مبكرا أن التعليم هو طوق نجاتها و سبيلها للنهوض بحضارتها،فعمدت إلى إصلاحه و تطويره،ورغم تباين السياسة العسكرية للإمبراطوريات المتوالية وموقفها من الغرب،إلا أنهم توحدوا في إيمانهم بأهمية التعليم،فأدى هذا التراكم إلى صياغة نظام تعليمي قوي و متميز،مازال لليوم يتطور وينافس من اجل فرض حضوره في الساحة الدولية.في المغرب،عانى القطاع من سوء تدبير و فساد منذ القديم،مما أدى إلى توالي إخفاقاته و تزايد اختلالاته،وظلت نفس الأسباب هي ذاتها التي تجني على قطاع حساس يتعلق به مصير أمة،ونحن اليوم في أمس الحاجة لمراجعة سياستنا التعليمية و اتخاذ اجراء ات جريئة تصلح اختلالاته الجذرية و تطوره ليواكب التقدم الحضاري, خصوصا في فترة تعرف ارتفاع منسوب الوعي المجتمعي بخطورة استمرار هذا الوضع على مستقبل الوطن.وعي كبير،أرضية فكرية خصبة يمكنها إعادة صياغة أي نموذج وفق ما يتناسب و مقوماتنا الحضارية،ضرورات مرحلية..،كل شيء يدل على استعداد تام للمساهمة في النهوض بهذا القطاع،ولا ينقصنا سوى إرادة سياسية قوية،تدبير حكيم ورغبة في التغيير, مشكلة بذلك فلسفة إصلاحية واضحة و متكاملة, مقبولة مجتمعيا و مميزة دوليا.فما الدروس التي يمكننا استخلاصها من التجربة اليابانية؟وهل يمكننا الحديث عن برنامج إصلاحي تنموي والتخطيط له دون الالتفات أولا لقطاع التعليم؟وكيف يمكننا الاستفادة من النموذج الياباني .

Plus de détails

Livraison
Envoi en courrier suivi.
Livraison sous 2 à 4 jours en France et dans le monde entier.
Programme de fidélité
Votre panier totalisera 2 points fidélité vous offrant lors de votre prochain achat une réduction de 1,00 €
Avis clients
Soyez le premier à partager votre avis sur ce produit