‫ ‬ تونس ما بعد 14 جانفي 2011: هرب ابن علي ماذا بعد؟

85,40 €

89,90 €

-5%

Frais d'envoi limités à 4,90 € pour la France métropolitaine quel que soit le nombre d'articles. Délai de livraison : 2 à 5 jours.
Livraison dans le monde entier.

صراع الأقطاب و حرب الزعامات

خرجت تونس منذ 14 جانفي 2011 من بوتقة الحزب الواحد و القائد و الزعيم الأوحد، الحاكم بأمر الله الى وضع سياسي متعدد الأحزاب و متعدد الأقطاب و الزعامات ، اشتد التنافس بينها من أجل الظفر بالسلطة في مشهد غير مألوف في البلاد منذ 1956 و ما قبلها ، وهو مشهد عهدناه لدى عديد الديمقراطيات الغربية و كنا نتمنى أن نعيشه في بلادنا ، غير أن صراع الأقطاب و حرب الزعامات و التعددية الحزبية في تونس حصلت في زمن العولمة و زمن القطب الواحد عالميا وهو ما جعل التجربة الديمقراطية في البلاد تتعثر نظرا لارتباطات هذا البلد الصغير بظروف اقليمية و دولية ، و لئن تعددت الأقطاب الا أن أهمها هو الصراع بين ثلاثة أقطاب : قطب البلدية الذي حكم البلاد زمن الاستعمار الفرنسي و قطب الساحل الذي حكمها في فترة ما بعد الاستقلال ( 1956 ) الى 14 جانفي 2011 و قطب الداخل الذي يسعى الى ايجاد موطأ قدم له في قيادة البلاد و لكنه فشل نظرا لضعفه مقارنة بالقطبين السابقين.

و أما حرب الزعامات فإن أهمها " الحرب " بين المترشحين للانتخابات الرئاسية الأولى من نوعها في البلاد - منذ الاستقلال - سنة 2014 وهما محمد الباجي قايد السبسي ( ممثل قطب البلدية ) و محمد منصف المرزوقي ( ممثل قطب الداخل ) وهو ما عبرنا عنه بالصراع بين ربطة العنق و البرنوس.

Plus de détails

Livraison
Envoi en courrier suivi.
Livraison sous 2 à 4 jours en France et dans le monde entier.
Programme de fidélité
Votre panier totalisera 8 points fidélité vous offrant lors de votre prochain achat une réduction de 4,00 €
Avis clients
Soyez le premier à partager votre avis sur ce produit